الأسعار في

  • RUB Russian Ruble
  • USD United States Dollar
  • EUR European Euro
  • TRY Turkish Lira
  • KZT Kazakhstan Tenge
  • IRR Iranian Rial
  • UAH Ukraine Hryvnia
  • SEK Sweden Krona
  • AED United Arab Emirates Dirham
  • LYD Libya Dinar
  • SAR Saudi Arabia Riyal
  • JOD Jordan Dinar
  • QAR Qatar Riyal
  • KWD Kuwait Dinar
  • GBP British Pound

فتحية

فتحية هو أحد المناطق المعروفة في أنطاليا، حيث يتميز ب 285 يوم مشمس في السنة، ففي الصيف الأيام المشمسة دون أمطار أما الشتاء فهو دافيء، و هي من المناطق المطلة على البحر ووتتميز منطقة فتحية بشواطئه المجهزة جيدا، هذا بالاضافة الى وجود متحف تاريخي فريد من نوعه في هذا المنطقة، و تجد فيه ايضا الهديد من أطلال المعابد الاغريقية القديمة، هذا بالاضافة الى وجود حديقة "بلو لاغون" ذات الطبيعة الساحرة، و محمية "وداي الفراشات" و هي محمية طبيعية، كل هذه الأماكن و هدوء و سلامة هذه البلدة الصغيرة جعلت من فتحية منطقة ذا شعبية كبيرة بين الارووبين و الأجانب. أما بالنسبة لعقارات في منطقة فتحية فهي تحظى بشعبية كبيرة بسبب جاذبية المكان و اطلالته الساحرة و جودة البناء، لكن مما يجدر ذكره ها أن الاراذي المخصصة للتمنيمة و الاستثمار محدودة بالأخص تلك المطلة على المنطقة الساحلية.

 

الموقع والمناخ لمنطقة فتحية: منطقة فتحية يبعد مسافة 45 كم من مطار دالامان و 200 كم من وسط مدينة أنطاليا، أما بالنسبة لمناخها ففي المتوسط، فتحية لديها 285 يوم مشمس في السنة، ففي الصيف الأيام مشمسة دون أمطار و الشتاء الدافئ.

البحر والشاطئ:  بين فتحية و مارماريس يوجد هناك حدود البحر الأبيض المتوسط ​​و بحر إيجه،  جغرافيا منطقة فتحية ينتمي إلى ساحل البحر الأبيض المتوسط، حيث البحر أكثر دفئا مما هو عليه في مارماريس المطل على بحر ايجه، أما بالنسبة للشواطئ فهي نظيفة ومجهزة تجهيزا جيدا سواء في المدينة نفسها وفي ضواحيها.

 

سهولة المواصلات: على بعد  45 كم من منطقة فتحية، يستقبل مطار دالامان العديد من الرحلات الدولية، حيث يوجد هناك خدمة حافلات خاصة للمسافرين الذين يصلون، فيمكنهم الذهاب من و الى فتحية في ساعة واحدة فقط باستخدام الحافلة، أو 40 دقيقة باستخدام السيارة، أما بالنسبة للطريق من أنطاليا الى فتحية فيستغرق حوالي ساعتين و نصف بالسيارة.

 المعالم السياحية في منطقة فتحية: تتمتع منطقة فتحية بوجود العديد من المعالم السياحية فيه، و أهمها، المتحف التاريخي العريق فالمعرض يتكون من مجموعة متنوعة من الأشياء القديمة التي وجدت في جميع أنحاء المدينة من حقب زمنية مختلفة، و على مقربة من المنطقة تقع هناك المدينة الليسية القديمة "يتون" و التي تعود للقرن الثامن قبل الميلاد، حيث تجد هناك أنقاض معابد أرتميس وأبولو، و هناك المدرج القديم والفسيفساء القديمة كلها موجودة و تدل على اثار الحقب المختلفة التي مرت بها المدينة، أيضا من معالم المدينة الجذابة حديقة  "بلو لاغون" في قرية أولودينيز (أولو دنيز) هي محمية طبيعية فريدة من نوعها، و أيضا على بعد 12 كم من فتحية تجد ساحل "بلو لاغون" هو أكثر السواحل التي  صورت في العالم، و يعد من شواطئ البحر الأبيض المتوسط المثلى، و هناك أيضا بالقرب من الشاطيء يوجد جبل حيث يرتاد المكان العديد من راكبو المنطاد و هواة الطيران الشراعي حيث يتمتعون بمشاهدة الطبيعة الخلابة للمنطقة، أيضا هنا توجدرالحديقة الوطنية "وادي الفراشات"  المفتوحة على مدار العام للزوار و السكان المحليين.

الأمن و السلامة في المدينة: عشرات الآلاف من السيّاح الأروبيون يجعلون فتحية خياراهم الأول كل عام لقضاء عطلاتهم برفقة العائلة و الأصدقاء، و هذا لا يرجع فقط للطبيعة الفريدة لهذه المنطقة، بل لمستوى السلامة و الأمن العالي الذي يتميز به منطقة فتحية على مستوى تركيا.

التعليم في فتحية: يوجد بالمدينة العديد من المدارس العامة و الخاصة، و يوجد أيضا بها مدرسة للأطفال الناطقين باللغة الانجليزية، و هناك أيضا خطط لمشروع افتتاح مدرس باللغة الروسية.

العادات و الثقافة في المدينة: منطقة فتحية يعد من المناطق التي تجذب هواة الرياضة الحركية، فهنا يمكنهم استئجار و شراء معدات التجميع و الطيران الشراعي و أيضا التزلج على الماء، هذا بالاضافة الى رحلات السفاري و التجديف التي تشتهر بها  المدينة.

مستوى المعيشة: أسعار السلع و الخدمات في منطقة فتحية لا تختلف عن مستوى البضائع في أنطاليا.

مميزات المدينة الصغيرة: المدينة بها 150 ألف من السكان المحليون، و هي من المدن التي تحافظ على عاداتها و تقاليدها و هذا يعد من أهم عوامل الجذب السياحي للمدينة، ففي عام 2007 بتقرير من صحيفة التايمز و الجاردين البريطانية فإن منطقة فتحية صنّف من أفضل المناطق على مستوى العالم.

العقارات في المدينة: أكثر من 7000 بريطانين يعدون من المقيمين الدائمين في فتجية، و هناك أيضا العديد من الألمان، الهولنديي، و الروس. و من أهم ما يدعم الطلب على العقارات في هذه المنطقة هو الفائدة التي ترجع من عقد الايجار لهذه العقارات بعد تملكها من قبل المشتري، و الذي بدوره يعتمد على العديد من العوامل أهمها، الموقع و نوع العقار، فهناك العديد من الفلل المطلة على البحر و الشقق، لكن هذه الممتلكات بأعداد محدودة و هذا بسبب نقص الأراضي المخصصة لأغراض التنمية في القطاع الساحلي.

 

أعرف المزيد
فتحية

هل لديكم سؤالاً؟ إتصل بنا

+90 532 133 69 97
+90 242 606 11 55
إرسل رسالة